وقفة تأمل هي مبادرة من مجموعة الرقطان لنقل تجارب وخبرات روّاد المطاعم والمقاهي السعوديين. الهدف منها التركيز على السوق السعودي المحلي الذي يختلف عن السوق الأجنبية وتجارب روّاد المطاعم العالمية، حيث نناقش أهمية الثقافة المحلية وأثرها في نجاح مشاريع المطاعم والمقاهي. مجموعة الرقطان تهدف أيضاً إلى توفير محتوى عربي كمرجع للدخول في عالم مشاريع المطاعم والمقاهي السعودية. وقفة تأمل تعتبر اعادة تأهيل و استعداد لعودة سوق المطاعم والمقاهي بعد زوال جائحة كوفيد-19.

قصة نجاح: سلسلة مطاعم مايسترو بيتزا

يناقش في هذا التقرير مدير عام مجموعة الرقطان مثنى عبد العزيز تجربة نجاح مشروع مايسترو بيتزا مع صاحب المشروع رائد الأعمال خالد العمران منذ بداية التخطيط إلى افتتاح مايسترو بيتزا في 2012 وصولاً إلى اليوم مع 150 فرع على مستوى المملكة العربية السعودية.

1- مرحلة البحث هي نقطة بداية التخطيط لأي مشروع

الخطوة الأساسية والتي ستؤثر على نجاح مشروعك هي مرحلة البحث عن فكرة المشروع وكيفية تطبيقه واستيعاب السوق المحلي لهذا المشروع ونجاحه.

مايسترو بيتزا بدأ
كمشروع بحث ماجستير

بدأ خالد العمران مع زميله هيثم غنّام البحث عن فرص استثمارية في السعودية من خلال دراسة الجوانب الاقتصادية و خصائص السكّان السعوديين لتحديد نوعية المشروع الذي يلبي احدى احتياجات السكّان أو المجتمع مما يضمن نجاحه اقتصادياً.

من هذه الدراسة قرّر كل من خالد وزميله البدء بخطة مشروع مطعم بيتزا.

عوامل نجاح مرحلة البحث
في مشروع مايسترو
بيتزا:
نقاط العجز في سوق
البيتزا المحلية السعودية
 قبل افتتاح مايسترو
  بيتزا عام 2012:

2- التجربة

اتجه خالد إلى فكرة تجربة المشروع عملياً وليس المنتج فقط. حيث اعتمد على مفهوم الإثبات للأخذ بالخبرات السابقة ونتائج الدراسات عملياً وليس نظرياً.

بدأ خالد التجربة بشراء سلسلة مطاعم 44 والتي تضمنت 3 فروع استمرت لمدة عشر سنوات في السعودية. إحدى الفروع تم إغلاقه من قبل الشركة قبل البيع بينما أغلق خالد الفرع الثاني و أطلق تجربة مشروع مطعم بيتزا 44 من خلال فرع واحد فقط. استمرت هذه التجربة لمدة عام، قام خالد بتشغيل المطعم بنفس المنتجات السابقة ومع الأخذ بآراء الزبائن و النظر في أوجه الاختلاف مع المنافسين، نجحت تجربة بيتزا 44.


عوامل نجاح التجربة:
نتيجة نجاح التجربة:
أثر اختيار تسميات أجنبية
للمطاعم والعلامات
التجارية في تجربة
مايسترو بيتزا:
 

وفقاً إلى نتائج مرحلة البحث في مشروع مايسترو بيتزا، العلامات التجارية الأجنبية كانت تلاقي قبولاً أكثر حيث يثق الزبون في جودتها. هذه النتيجة كانت سبب تسمية مايسترو بيتزا اسم أجنبي أدى إلى تشجيع الزبائن إلى تجربة البيتزا.

في السنوات الأخيرة ومع نجاح المطاعم المحلية بشكل عام و مايسترو بيتزا تحديداً،أصبح الزبون السعودي يفضّل ويتجه للمنتجات المحلية. كما يفضّل تسميات المطاعم والعلامات التجارية العربية وقد ظهر هذا الأثر واضحاً في حملات دعاية وتسويق المنتجات الأجنبية التي اتجهت للثقافة السعودية لإيصال منتجاتها إلى الزبون المحلي السعودي. لم تعد الجودة مرتبطة بالإسم والثقافة الأجنبية بل أصبح التوجه محلي سعودي في سوق المطاعم والمقاهي السعودية حالياً.

3- منافسة المطاعم العالمية وحرب الأسعار

مقارنة أسعار البيتزا بين
السعودية والولايات
المتحدة الأمريكية:

في بداية افتتاح مايسترو بيتزا كانت تمثّل سوق البيتزا في السعودية 3 إلى 4% من سوق الوجبات السريعة كما ذكرنا سابقاً وهو من أسباب ارتفاع أسعار البيتزا في السعودية مقارنة بالسوق الأمريكية.

في مقارنة سريعة نجد أن سعر البيتزا في السعودية سابقاً يرتفع بنسبة 30 إلى 35% عن مطاعم البيتزا في أمريكا. بالرغم من أن تكاليف الإنتاج متماثلة وبعضها أرخص في السعودية.

( تتم المقارنة بناءاً على أهم  3  معايير تكلفة في سوق المطاعم وهي تكلفة المواد الغذائية والتغليف التي تماثل التكلفة الأمريكية، تكلفة الموظفين والعاملين وهي أقل بكثير في السعودية، بالإضافة إلى تكلفة الإيجار في السعودية التي تمثّل 25% من تكلفة الإيجار في أمريكا).

المطاعم العالمية تنافس
مايسترو بيتزا بتخفيض
أسعارها في السعودية:

بدأت المطاعم العالمية أولاً بتخفيض أسعارها لتماثل منافسها الجديد مايسترو بيتزا ولكن بعدها اتجهت إلى تخفيض أكثر أدى إلى زيادة عدد الزبائن وافتتاح فروع جديدة. بالتالي سبّب خسارة في مبيعات مايسترو بيتزا.

كيف واجهت سلسلة
مطاعم مايسترو بيتزا
خسائر المبيعات؟

التركيز على تطوير تجربة العميل، أي خدمة العملاء من خلال طلبات التوصيل الهاتفية أو التطبيق الالكتروني.

من نقاط العجز التي ذكرناها سابقاً في سوق البيتزا قبل افتتاح سلسلة مايسترو، عدم الاهتمام بخدمة العملاء و تأخير طلبات التوصيل. وضعت سلسلة مايسترو إرضاء الزبون  ضمن أولوياتها وتميّزت بخدمة الرد الهاتفي السريع والتطبيقات الالكترونية سهلة الاستخدام إلى جانب سرعة التوصيل. كما قدّمت عروض مجانية في حالة تأخر طلبات التوصيل. يعتبر حالياً التطبيق الإلكتروني لمطعم مايسترو بيتزا هو الأعلى من حيث نسبة المبيعات بين مطاعم السعودية.

 
أثر تطبيقات توصيل
الطلبات الخارجية على
تجربة العميل:
 

خلال مراحل التطوير المستمرة في أي مشروع نتجه لتقليل التكاليف مع الحفاظ على الجودة. لجأت مايسترو بيتزا لاستخدام تطبيقات توصيل شركات خارجية بعد أن وجدت أن تكاليف توصيل الطلبات مكلفة جدا. لكن تم اكتشاف جانب سلبي وهو خيارات المطاعم الأخرى المطروحة في هذه التطبيقات مما قد يدفع الزبون لتغيير طلبه لأي مطعم آخر قد يكون لديه عروض وأسعار مخفّضة. في نفس الوقت الجانب الإيجابي يجعلها شريك مهم لأي مطعم.

لذا ننصحك بضرورة استخدام تطبيق خاص بمطعمك يضمن ولاء الزبائن بالإضافة إلى تطبيقات التوصيل الخارجية بحيث تضمن نسبة من الزبائن التي تستخدمها.

متى يمكن أن تلجأ إلى
سياسة تخفيض الأسعار
في مواجهة المنافس؟
 

في حال تخفيض المنافسين للأسعار مع تقديم عروض تجد أنها تؤثّر على مبيعاتك، عليك هنا دخول منافسة الأسعار بالمثل مع الأخذ بعين الاعتبار تكلفة المنتج. تكلفة منتج البيتزا عام 2012 في السعودية 17% بينما حالياً تصل 25 إلى 30% لذلك سلسلة مايسترو بيتزا تعتبر أنها وصلت إلى مستوى أسعار مناسبة وليست مبالغ فيها.

التركيز على الجانب
الوطني  المحلي في
الدعاية والتسويق:

من ضمنها رعاية المنتخب و استخدام اللهجة السعودية المحلية في الإعلانات. من نتائج ذلك إقبال الزبون المحلي والاعتزاز بجودة المنتج السعودي.

4- الضغط النفسي المصاحب لإدارة المشاريع الناجحة

قد تعتقد أن نجاح المشروع هو وقت الراحة وتقليل الجهد المبذول ولكن تجربة مايسترو بيتزا تؤكد أن نجاح المشروع يصاحبه جهد أكثر وضغوط نفسية أكثر.

استطاع مايسترو بيتزا في خضم حرب المنافسة مع المطاعم العالمية افتتاح 50 فرع وإنشاء مصنعين و 3 مستودعات.

5- إدارة الجودة وتقليل الهدر:

التصنيع الخالي من الهدر أو ما يسمى “الإنتاج الرشيق” هو وسيلة لتقليل النفايات و تكاليف الإنتاج دون التضحية بالمنتج. استراتيجية يابانية تتبعها مطاعم مايسترو بيتزا إلى جانب نظرية معايير سيغما التي تهدف إلى تحسين جودة المنتج من خلال تحديد وإزالة العيوب.

تقوم مايسترو بيتزا بضمان تطبيق هذه الوسائل عن طريق الدورات التدريبية للموظفين و مراقبة قسم الجودة للعملية الإنتاجية.

6- مواكبة التوجٌه (الترند) وتقديم أفكار جديدة:

يدخل التوجه (الترند) ضمن العملية التسويقية ومن الأمثلة الي اتبعتها مايسترو بيتزا هي فكرة “اطبخها في البيت”.

المنتج عبارة عن مكونات بيتزا غير مطبوخة وكل ما على الزبون عمله هو وضعها في الفرن. تميّزت مايسترو بيتزا بهذا المنتج ضمن مواكبة إجراءات جائحة كوفيد-19 رغم أنها ليست فكرة جديدة و متوفرة في دول أخرى لكن مايسترو كانت سبّاقة بإضافتها في الوقت المناسب.

ما بعد زوال جائحة
كوفيد-19:
الأثر على قطاع
المطاعم السعودي

تقليل  المصروفات الحكومية في اقتصاد الدولة بشكل عام سيؤدي إلى تحديات جديدة في قطاع المطاعم منها تقليص عدد الفروع.

لكن يؤكد مايسترو بيتزا أن تقليص عدد الفروع لا يعني انخفاض المبيعات بل بالعكس في بعض الحالات تؤثر الفروع الجديدة على مبيعات الفروع الأخرى مما يسبب خسائر تؤدي لإغلاقها. نذكر مثال من سلسلة مطاعم “هرفي” السعودية افتتحت 200 فرع خلال السبع سنوات السابقة بقيمة 1 مليار ر.س، حققت مبيعات بنسبة 8% فقط مما صرفته على زيادة عدد الفروع.

تعد سلسلة مايسترو بيتزا مشروع سعودي محلي ناجح يتضمن أهم 3 ركائز أساسية وهي السعر المناسب، الجودة والخدمة.

تمّكن رائد الأعمال خالد العمران من اتباع سياسة النمو المحافظ من خلال افتتاح الفروع التي وصلت 150 فرع مع اتباع خطة بحث دقيقة و مشروع تجريبي استطاع من خلاله منافسة المطاعم العالمية في السعودية. تسعى سلسلة مايسترو بيتزا دخول قطاع المطاعم في دول الخليج الأخرى خلال الخمس سنوات القادمة.

النشرة البريدية

تفوتك الأخبار

شارك هذا المقال